ماذا يحصل لجسمك عند الابتعاد عن تناول السكر؟!

0 246

يعدُّ السكر من أكثر المواد استهلاكًا في تاريخ الغذاء، وأكثر النكهات التي يفضلها الكثيرون. وهو مع ذلك الأكثر خطورة على الصحة، حيث يُوفِّر السكر سعرات حرارية عالية للجسم دون أن يمدّه بالمغذيات، وبالتالي يرتبط دخوله في الجسم بزيادة الوزن وأمراض القلب والسمنة ومرض السكري من النوع الثاني.

ما الذي يُحدثه السكر في أجسامنا؟

كشفت دراسة للمركز الوطني للبحث العلمي (CNRS) أن 90% من الفئران المعملية تُفضِّل الماء بالسكر أكثر من الكوكايين، الأمر يُفسِّر إدماننا الواضح على السكر، وبالتالي شعورنا بصعوبة الحدّ من تناوله، إذ يصاحب الإقلاع عن السكر أعراض انسحاب مثل التهيج والقلق والاكتئاب لمدة قد تصل إلى أسبوعين. وأظهرت دراسات عديدة أن زيادة السكر في الجسم يحدّ من قدرة الجسم على الحفاظ على مخزونات أعلى من الطاقة.

وتنصح منظمة الصحة العالمية بألا تتجاوز نسبة السعرات الحرارية التي نحصل عليها من السكر يوميا 10% من السعرات التي تدخل أجسامنا، وهو ما يعني 25 جرامًا يومياً (أو ست ملاعق صغيرة)، لذا من الضروري مراقبة الصور الأخرى التي يدخل بها السكر إلى أجسامنا دون أن ندري، فهو لا يوجد فقط في الحلويات والسكاكر كما قد نعتقد، لكنه مخبأ أيضًا في الزبادي والحبوب والخبز.

اقرأ أيضاً: الصحة العالمية تنتخب النظام السوري عضوًا في مجلسها التنفيذي!

فيما يشدد خبراء التغذية أن السكر ليس من المغذيات الأساسية التي يجب تناولها مباشرة، في الظروف العادية تكون أجسامنا قادرة على تنظيم نسبة الجلوكوز في الدم، لذا يُنصَح بالبدء بالتقليل من معدل استهلاك السكر شيئًا فشيئًا، وأن نستبدل به الأطعمة التي تحتوي على الصور الأكثر تعقيدًا من السكريات مثل النشويات المعقدة أو حتى البقوليات وغيرها.

ما الذي يحدث لجسمك حين تتوقف تمامًا عن تناول السكر الأبيض؟
-ستبدو أكثر سعادة.
-ستبدو أصغر سنًا.

لمتابعة كل جديد اشترك في قناة صحيفة حبر على تلغرام اضغط هنا

-سينخفض وزنك.
-ستزيد المناعة لديك.
-سيقل خطر إصابتك بمرض السكري.

كيف يمكنك التخلي عن السكر؟

في اليوم الأول سيكون عليك التخلُّص من الحلويات كافة في منزلك، حتى من السكاكر الصغيرة والعصائر المحلاة، وسيكون هناك نظام جديد تستغني فيه عن السعرات الحرارية التي لا يحتاجها جسمك.

حين تشعر بأن مستوى السكر في الدم منخفض جدًا، فهذا يعني أنك لم تتناول وجبة الطعام في موعدها، أو لم تتناول ما يكفي من البروتين لتثبيت نسبة السكر في الدم، وهنا يمكنك تناول وجبة خفيفة من المكسرات والفواكه المجففة، فالدهون الصحية في المكسرات والسكريات الطبيعية في الفاكهة سوف يعيدان التوازن إلى جسدك.

وإذا شعرت بالتعب أو النعاس، وبدلاً من البحث عن قطعة من الحلوى للحصول على الطاقة، تناول القهوة أو الشاي.
كما يمكن للفتيات الاعتماد على حبوب الصويا والفاكهة والشوكولاتة الداكنة للتغلُّب على الرغبة في تناول الحلويات لمقاومة الأرق والصداع الذي تُسبِّبه أحيانًا متلازمة ما قبل الحيض.

في النهاية، عليك أن تُدرك أن الطحين الأبيض والأرز الأبيض والخبز الأبيض والبيتزا هم في الأساس سكريات أيضًا، لذا احرص بدلاً منها على تناول الأرز البني وخبز الحبوب.

اترك تعليقا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد

سياسة الخصوصية وملفات تعريف الارتباط