مجزرة في الفوعة وضحايا في جبل الزاوية في تصعيد عسكري مستمر لميلشيات الأسد وروسيا

0 608

ارتقى عدد من المدنيين وجُرح آخرين جراء قصف مدفعي وجوي طال عدد من المناطق بريفي إدلب وحلب صباح مصدره المليشيات الإيرانية وحواجز نظام الأسد.

ارتقى عدد من المدنيين وجُرح آخرون جراء قصف مدفعي وجوي طال عدد من المناطق بريفي إدلب وحلب صباح مصدره الميلشيات الإيرانية وحواجز نظام الأسد.

حيث قُتل ستة أشخاص وأصيب 8 آخرين بعد استهداف (مسبح المنار) بمنطقة الفوعة بقذائف المدفعية ،بالتزامن مع قصف مدفعي طال المنطقة مستهدفًا (كفريا، والفوعة، وبنش، والصواغية).

كما قتل ثلاثة وأصيب اثنان في قرية (إبلين) بجبل الزاوية جراء قصف مدفعي استهدف المنطقة صباح اليوم.

لمتابعة كل جديد اشترك في قناة صحيفة حبر على تلغرام اضغط هنا 

كما طال القصف المدفعي بلدة (الجينة) بريف حلب الغربي، واقتصرت الأضرار على الأبنية والمنازل دون وقوع إصابات.

من جانبها ردت الفصائل العسكرية على مصدر النيران مستهدفة مواقع قوات الأسد والميلشيات الداعمة له في كل من ريفي إدلب وحماة ردًا على القصف الذي طال المنطقة موقعةً إصابات مباشر.

ويتخوف الأهالي بإدلب وريفها من حملة عسكرية تطال المنطقة أو أجزاء منها، وتكرر مشهد النزوح الجماعي لآلاف العائلات التي عادت مؤخرًا بعد الاستقرار النسبي بالمنطقة.

اقرأ أيضاً:  مشروع قرار للكشف عن مصير المختفين قسرًا بسجون الأسد

تجدر الإشارة إلى مؤتمر (أستانة 16) الذي ركز على تفعيل التهدئة في إدلب والعمل على الحل السياسي لا العسكري، وتجنيب المدنيين نيران الحرب، إلا أن الضامنيين الروسي والإيراني يستمران بخرق التهدئة والتصعيد العسكري.

اترك تعليقا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد

سياسة الخصوصية وملفات تعريف الارتباط