مسلسل 2020 ..تقديس المجرم وتشويه اللاجئين السوريين

0 1٬307

مع اقتراب نهاية مسلسل 2020  يتساءل كثيرون عن الجديد الذي قدمه العمل من الناحية الدرامية.

فكرة العمل تقوم على قضية تحمل اسم 2020 حيث تحاول الشرطة اللبنانية إلقاء القبض على (الريس صافي) أحد أكبر تجار المخدرات في لبنان الذي يلعب دوره السوري قصي خولي.

لا تجد الشرطة طريقة للإيقاع به إلا عبر دس النقيب (سما) داخل الحي الفقير الذي يعيش فيه صافي وبقية أفراد العصابة.

اقرأ أيضاً: مسلسل 2020..حقيقة لا تعرفونها عن شخصية الديب التي لم تظهر!

ويشارك في العمل عدد كبير من الممثلين اللبنانيين إلى جانب ممثلين سوريين فقط هما قصي خولي بدور صافي ورواد عليو بدور نورا.

يحاول العمل اللعب على وتر العواطف عند المشاهد لكي يتحول إلى مؤيد لرئيس العصابة (الريس صافي) رغم أنه تاجر مخدرات.

ولا يبتعد العمل كثيراً عن الصورة التي تقدمها المسلسلات السورية واللبنانية للمجرم فهو بالدرجة الأولى ينبغي أن يكون ملتزماً دينياً لذلك فإن أول مشهد يقدمه الريس صافي يكون داخل مسجد يدعو الله أن يوفقه في أعماله!.

في هذا العمل لا نجد فقط تشويهاً للإنسان الملتزم بل أيضاً للاجئين السوريين ففي كل العمل يوجد صافي السوري رجل المخدرات والفتاة السورية الهاربة من سورية إلى لبنان لكن ليس بسبب الأحداث بل لأنها قتلت زوجها وهربت منه.

العمل يحاول أن يشرعن الدعوات الرامية لترحيل السوريين من لبنان فاختيار جنسية الممثلة لم تأت عبثاً بل لتبرير عمليات ترحيل السوريين بأنها تسليم مجرمين للسلطات السورية (كما يسميها العمل).

العمل الذي يدخل ضمن الأعمال العربية المشتركة يلعب فيه دور البطولة الممثل السوري قصي خولي إلى جانب الممثلة اللبنانية نادين نسيب نجيم بعد ثاني ثنائية لهما معاً بعد عمل (خمسة ونص) الذي عرض العام الماضي.

اترك تعليقا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد

سياسة الخصوصية وملفات تعريف الارتباط