نظام الأسد يمنح مواليه الذين ضربوا في لبنان مبلغاً مثيراً للسخرية

0 220

 أعلن نظام الأسد عن بدء سفارته في لبنان دفع تعويضات مالية لما أسماهم بالمتضررين الذين تم الاعتداء عليهم أثناء توجههم للإدلاء بأصواتهم خلال مسرحية الانتخابات.

أعلن نظام الأسد عن بدء سفارته في لبنان دفع تعويضات مالية لما أسماهم بالمتضررين الذين تم الاعتداء عليهم أثناء توجههم للإدلاء بأصواتهم خلال مسرحية الانتخابات.

وادعت مسؤولة الشؤون الإعلامية في سفارة نظام الأسد في لبنان (منال عين ملك)، أنه تم توزيع تعويضات للمتضررين من الاعتداءات، وأن التوزيع بدأ أول أمس محافظة لبنان الشمالي، وسبقها توزيع تعويضات في البقاع والجنوب.

ولفتت إلى أن التعويضات كانت مبالغ مالية، وقدم بعضها لأصحاب الحافلات التي تضررت نتيجة ضربها، والقسم الآخر للمتضررين جسدياً حسب تعبير مسؤولة نظام الأسد.

لمتابعة كل جديد اشترك في قناة صحيفة حبر على تلغرام اضغط هنا

ولم تذكر سفارة نظام الأسد قيمة مبالغ التعويض التي قدمتها حسب زعمها، إلا أن موالين لنظام الأسد كشفوا عن حجم التعويضات التي قدمها نظام الأسد لهم.

وقالت مصادر إعلامية محلية إن سفارة نظام الأسد قدمت تعويضات لمواليها الذين تعرضوا للضرب أثناء محاولتهم انتخاب رأس نظام الأسد في لبنان بمبلغ يتراوح بين 35 – 50 ألف ليرة سورية، أي ما يعادل نحو  10 – 15 دولاراً تقريباً.

وأشارت المصادر إلى أن التعويضات تلك قدمت لقرابة 100 شخص، إلا أن نظام الأسد جعل منها ضجة إعلامية كبيرة، ترويجاً له.

اقرأ أيضاً:  لبنان يسلم لاجئين سوريين للنظام بعد إعادتهم من قبرص

ومما يثير السخرية أن المبلغ الذي قدمه نظام الأسد لما أسماهم بالمتضررين لايكفي لإصلاح أحد لمبات الإنارة في السيارات التي كسرت.

ونظام الأسد له باع طويل في التعويضات التي يقدمها لمواليه، حيث أن جميع التعويضات التي قدمها تثير السخرية، منها تقديم كرتونة من البرتقال لأهالي العناصر الذين قتلوا في صفوف قواته، ومنها أيضا ساعات حائط للجرحى والمصابين.

اترك تعليقا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد

سياسة الخصوصية وملفات تعريف الارتباط