منسقو استجابة سورية يطالب المجتمع الدولي بوضع حل نهائي لخروقات الأسد وروسيا

0 52

طالب منسقو استجابة سورية صباح اليوم الإثنين 21 من حزيران، المنظمات والهيئات الدولية بوضع حد نهائي لخروقات نظام الأسد المستمرة وحليفه الروسي والاستهداف المستمر للمدنيين العزل.

طالب منسقو استجابة سورية صباح اليوم الإثنين 21 من حزيران، المنظمات والهيئات الدولية بوضع حد نهائي لخروقات نظام الأسد المستمرة وحليفه الروسي والاستهداف المستمر للمدنيين العزل.

ففي بيان له نشره اليوم على معرفاته الرسمية أكد الفريق من خلاله بأن “حملة التصعيد العسكري لقوات النظام السوري وروسيا على منطقة خفض التصعيد الأخيرة مستمرة منذ بداية شهر حزيران الجاري.

مطالبًا كافة الفعاليات الدولية بالعمل بشكل فعّال على وقف إطلاق النار في شمال غرب سورية مؤكدًا بأنه ” يجب إيقاف استهداف البنى التحتية في المنطقة والتوقف عن استهداف المدنيين بغية إرغامهم على النزوح من المنطقة “.

اقرأ أيضاً: الفاو تحذر من كارثة قد تحصل في سورية هذا العام

وناشد الفعاليات الدولية بضعف إمكانيات المنطقة بتحمل أي موجة نزوح جديدة وخاصةً في مناطق المخيمات التي تشهد اكتظاظ سكاني كبير .

وكشف منسقو الاستجابة بأن عدد الخروقات لاتفاق وقف إطلاق النار في شمال غرب سورية منذ مطلع حزيران وحتى تاريخ اليوم 308 خرقًا للاتفاق، وأنها تسببت بوفاة أكثر من 37 مدنيًا بينهم خمسة أطفال وستة نساء وكوادر إنسانية، و إصابة أكثر من 52 مدنيًا بينهم تسعة أطفال وست نساء، إضافة إلى استهداف أكثر من ثمانية مراكز ومنشآت حيوية في المنطقة.

لمتابعة كل جديد اشترك في قناة صحيفة حبر على تلغرام اضغط هنا

وجاء البيان بعد قصف عنيف طال مختلف بلدات وقرى جبل الزاوية بريف إدلب الجنوبي صباح اليوم الإثنين من قبل قوات الأسد والميلشيات التابعة له، أدت إلى ارتقاء خمسة مدنيين في حصيلة أولية وإصابة آخرين بجروح .

 

اترك تعليقا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد

سياسة الخصوصية وملفات تعريف الارتباط