وزير خارجية نظام الأسد يلتقي نظيره المصري في أول لقاء منذ عشر سنوات

0 198

التقى وزير خارجية نظام الأسد فيصل المقداد نظيره المصري سامح شكري في أول لقاء منذ انقطاع العلاقات منذ عشر سنوات.

التقى وزير خارجية نظام الأسد فيصل المقداد نظيره المصري سامح شكري في أول لقاء منذ انقطاع العلاقات منذ عشر سنوات.

وعُقد اللقاء في مدينة نيويورك الأمريكية، يوم أمس الجمعة، على هامش اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة.

وبحسب وكالة أنباء نظام الأسد (سانا) فإن المقداد تحدث لشكري عن تطورات “الأزمة” السورية، وأهمية تضافر كل الجهود لحلها، واحترام سيادة سورية ووحدة وسلامة أراضيها، وفق زعمه.

لمتابعة كل جديد اشترك في قناة صحيفة حبر على تلغرام اضغط هنا

وأشار المقداد إلى أهمية العلاقات بين البلدين خاصة في ظل الروابط التاريخية التي تجمعهما، وفق ما نقلته الوكالة.

وأكدت وزارة الخارجية المصرية في بيان لها أن اللقاء بحث سبل إنهاء الأزمة في سورية، وإيجاد حلول لها، دون أن تذكر المزيد من التفاصيل.

ويعد هذا اللقاء على مستوى وزراء الخارجية الأول منذ تجميد عضوية نظام الأسد في الجامعة العربية، وفرض عزلة عربية عليه، قبل أن تعود عدة دول وتطبع معه.

أحمد أبو الغيط يناقش تطورات الأوضاع في سورية مع الائتلاف الوطني

وفي وقت سابق طالبت مصر بعودة نظام الأسد إلى مقعد سورية في الجامعة العربية، وذلك بعد تغير الموقف المصري من الثورة السورية عقب سيطرة عبد الفتاح السيسي على السلطة بانقلاب عسكري.

 

اترك تعليقا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد

سياسة الخصوصية وملفات تعريف الارتباط