غارات إسرائيلية على سورية هي الأولى بعد مسرحية الانتخابات

0 43

استهدف طيران كيان الاحتلال الإسرائيلي ليلة أمس الثلاثاء مواقع تابع لقوات الأسد والميلشيات الإيرانية وسط سورية، وذلك في أول استهداف يطال مواقع الأسد بعد مسرحية الانتخابات

استهدف طيران كيان الاحتلال الإسرائيلي ليلة أمس الثلاثاء مواقع تابع لقوات الأسد والميلشيات الإيرانية وسط سورية، وذلك في أول استهداف يطال مواقع الأسد بعد مسرحية الانتخابات.

وبحسب مصادر محلية، فإن القصف الإسرائيلي استهدف محيط مطار دمشق الدولي، وذلك بصاروخين من مقاتلة إسرائيلية.

وأضافت المصادر أن القصف استهدف أيضًا مستودعات سرية تابعة لميلشيا الحرس الثوري الإيراني قرب قرية بسماقة في ريف مدينة طرطوس.

وأشارت إلى أن أصوات انفجارات سمعت في محافظة حمص، بالتزامن مع الهجوم الإسرائيلي.

لمتابعة كل جديد اشترك في قناة صحيفة حبر على تلغرام اضغط هنا

وقالت وكالة أنباء نظام الأسد سانا: “تصدت الدفاعات الجوية في الجيش العربي السوري مساء اليوم لعدوان إسرائيلي على بعض الأهداف في المنطقة الوسطى والجنوبية وأسقطت بعض الصواريخ المعادية”.

وأضافت أنه في تمام الساعة الحادية عشرة و36 دقيقة من مساء يوم أمس الثلاثاء قام العدو الإسرائيلي بعدوان جوي من فوق الأراضي اللبنانية مستهدفاً بعض الأهداف في المنطقة الوسطى والجنوبية.

وزعمت (سانا) أن الدفاعات الجوية تصدت للصواريخ وأسقطت بعضها، ولم تذكر وكالة النظام وقوع أي خسائر خلال الهجوم الإسرائيلي.

من جانبه قالت مصادر محلية: إن صواريخ الأسد التي تتصدى للقصف الإسرائيلي وقع بعضها في مدينة المعضمية غرب دمشق.

اقرأ أيضاً:    حزب تركي يتهم السوريين الموجودين داخل تركيا بالأمية 

الجدير بالذكر أن هذا الهجوم هو أول هجوم إسرائيلي يستهدف مواقع الأسد والميلشيات الإيرانية بعد إجراء نظام الأسد لمسرحية الانتخابات.

وبشكل مستمر يستهدف الكيان الإسرائيلي مواقع تابعة لنظام الأسد والميلشيات الإيرانية الموجودة على الأراضي السورية، وخصوصًا في منطقة جنوب سورية والعاصمة دمشق.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد

سياسة الخصوصية وملفات تعريف الارتباط